Slide Ads

مفتاح دوت مى | مفتاحك لعالم أجمل

Thursday, June 8, 2017

صورة و حكاية الجاسوس الحقيقي في مسلسل الزيبق رمضان ٢٠١٧

‏جاسوس تمثيلية الزيبق الحقيقي محمد عصام العطار قبض عليه عام 2007 بمطار القاهرة بعد سنوات من التتبع في تركيا وكندا و تسبب بأزمة.كبيرة مع اسرائيل عند القبض عليه 

‏الجاسوس محمد عصام العطار طالب في علوم الازهر  سئ السلوك هرب من مصر بعد صدور حكم بحبسه ثلاث سنوات في قضية ايصال أمانة الي تركيا حيث.جند هناك
‏دخل الي القنصلية المصرية بتركيا ضابط عراقي سابق وطلب مقابلة الملحق العسكري وابلغه بان شاب مصري يدعي محمد العطار حاول تجنيده لصالح الموساد
‏تم ابلاغ المخابرات المصرية اللتي أرسلت ضابطا بشكل فوري لتركيا التقي بالضابط العراقي السابق وتأكد من المعلومات وبدأ وضع العطار تحت الرقابة
‏مارس الجاسوس نشاطه بشكل مكثف وسط تجمعات المصريين والعرب بتركيا وكان يقوم بكتابة التقارير عنهم ورفعها لضابط الموساد لانتقاء العناصر للتجنيد

‏بدات مرحلة جديدة للجاسوس بعد اثبات كفائته في تركيا فابلغه ضابط الموساد بانه سينقل لكندا للاندساس وسط المهاجرين الاقباط وايضا العرب هناك
‏‏اعتنق محمد العطار المسيحية بشكل صوري في تركيا وقدم طلب هجرة لكندا تحت دعوي الاضطهاد الديني بمساعدة الموساد وغير اسمه لجوزيف رمزي العطار
‏قبل طلب الهجرة بشكل فوري بمساعدة الموساد ومنح الجنسية الكندية بعد وصوله لكندا بشكل سريع واستلمه ضابط جديد حيث عينه بخدمة عملاء بنك هناك
‏المهنة الجديدة للعطار اتاحت له تكوين قاعدة معلومات وعلاقات كبيرة مع المصريين والعرب اصحاب الحسابات البنكية ونقل معلوماتهم كاملة للموساد
‏استطاع الجاسوس تجنيد ما يقرب من 20 شخص مصري وجنسيات عربية لصالح الموساد طيلة فترة خدمته بالموساد اضافة لنقل بيانات مئات العرب والمصريين
‏من اقوي العمليات اللتي قام بها العطار محاولة تجنيد أمير من  افراد الاسر الحاكمة بالخليج وتسريبه للحسابات البنكية ومعلومات بعض منهم للموساد
‏برغم تتبع المخابرات المصرية للجاسوس قام احد المهاجرين الاقباط بالتوجه في اجازته في مصر لمقر امن الدولة ليبلغ عن شخص مريب يصادق اسرائيلين
‏‏فيما يبدو حيث لم يذكر ذلك بوضوح فيما نشر عن القضية ان الموساد قرر الدفع بالعطار لتكوين شبكة في مصر بعد ان اصبح محترف فوافقوا علي سفره لمصر
‏يصل العطار لمطار القاهرة بجواز سفره الكندي حيث قام قبلها بالاتصال بمحامي لتسوية قضية ايصال الامانة لعدم تتبعه قانونيا وحدث ذلك بالفعل
‏كان في انتظار العطار لحظة هبوطه من الطائرة رجال المخابرات حيث عثر بحوزته في مصادفة غريبة علي كروكي بخط يده للعبور من مصر للاردن لاسرائيل

‏اضافة لارقام رجال الموساد في تركيا وكندا علي هاتفه المحمول مما يعكس ثقة كاملة لدي الجاسوس بانه لم يكن علي قوائم المراقبة نهائيا او يشك بذلك
‏‏قامت اجهزة مخابرات 4 دول عربية باتصالات مع مصر للحصول علي بيانات مواطنيها اللذين قام العطار بتجنيدهم لصالح الموساد وتم منحهم المعلومات
‏واجهت النيابة الجاسوس بالمعلومات والادلة اللتي تضمنت صور وفيديوهات للقاءاته مع ضباط الموساد اضافة لشهادات الضابط العراقي الذي حضر لمصر



‏اعترف العطار بالتهم الموجهة اليه ولكنه عاد وانكر بالمحكمة وبرر لقاءاته بضباط الموساد بانهم اصدقاء ولا يعلم طبيعة عملهم وانه كان يبحث عن عمل

‏وقال انه مواطن كندي وفي مجتمع مفتوح ولا عداء فيه للاسرائيليين وان ضابط الموساد في تركيا يحمل الجتسية التركية وان صوره في القنصلية الاسرائيلية


‏اللتي قام بدخولها في تركيا كانت بغرض البحث عن وظيفة وانه لم يعمل مع الموساد وقالت اسرائيل ان القضية ملفقة بغرض مساومتها للافراج عن سجناء

‏تم الحكم  علي الجاسوس بالسجن 15 عاما تسبب ذلك بأزمة دبلوماسية حيث رفضت القاهرة اطلاع الجانب الكندي علي اي معلومات بدعوي الأمن القومي المصري


كل المعلومات الواردة منقولة  من تويتر 
و شكرا لحساب الاستاذ يوسف
@Joe02543



















No comments:

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

موقع و دليل موجز مصر