مفتاح دوت مى | مفتاحك لعالم أجمل

Saturday, July 30, 2016

مغربية تمارس الدعارة في مصر من اجل حلم الفن

تركت بلادها لاستثمار جسدها على فراش الرزيلة، أتت الى مصر بحجة السياحة لتكون بوابة ممارسة الحرام عبر اعتقادها أنها بعيداً عن قبضة رجال الأمن و انها ستحقق أحلامها من هذا الطريق الحرام و مع السقوط تتساقط الأحلام في مهب الرياح و يتساقط معها الدموع.

ألقى رجال مباحث الآداب القبض على مغربيتين أقمن 15 يوماً داخل فندق شهير بالقاهرة.

المتهمة الأولى تدعى هايدي تبلغ من العمر 22 عاما، وقفت أمام مدير المباحث لمناقشتها الا أنها رفضت الحديث في البداية لكن الضباط ضغطوا عليها حتى انهارت واعترفت.

قالت : "تركت بلدي من أجل الوصول الى أحلامي كنت أريد أن اصبح فتاة اعلانات و من ثم ممثلة مشهورة، عشقت الفن ولكن لم يكن الحظ معي كى أحقق ما أريد"، في النهاية تنهمر الدموع من عينيها و تضيف :"اتفقت مع صديقتى كى نبيع أجسادنا مقابل المال داخل صالات القمار بمصر، ولكن كانت نهايتنا القبض علينا في وضعنا المخل فانا الآن خائفة من العودة الى بلدي فأحلامي تحطمت فماذا افعل؟".

المتهمه الثانية تدعي مي بلغت من العمر 23 سنة خطوات ثابتة نظرات قوية.. تقول أمام الضباط "نعم أنا فتاة ليل تركت بلدي وهربت من أسرتي ولم أجد غير هذا المجال كي أجني منه الأموال لأن أهلي اجبروني أن اترك التعليم وأسافر إلى بلاد عديدة قبل مصر لممارسة الرزيلة انها مهنتي ان أبيع  جسدي لمن يدفع الثمن ".

تم اتخاذ الاجراءات القانونية تجاه المتهمتين وإحالتهما إلى النيابة التي تولت التحقيقات.

No comments:

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

موقع و دليل موجز مصر