اعلانات عالمية

مفتاح دوت مى | مفتاحك لعالم أجمل

Friday, September 15, 2017

كيف نحمي مريم شاهدة الاثبات على حسم و ارهاب جماعة الاخوان المسلمين

مقال على صفحة الدكتور علاء حموده على الفيس بوك 

في التلاتينات في أمريكا كان في اسم براق لامع.. لرجل عصابات شهير.. اسمه "ألفونس كابوني Alphonse Gabriel Capone" أو زي ما احنا نعرفه باسم "آل كابوني Al Capone".. 

"آل" كوّن عصابة رهيبة.. اخترقت كل شبر في المجتمع.. و كان لهم طريقة فريدة في السرقة.. رجالته بيوقفوا مثلا عربية محملة نقود أو بضاعة.. و بياخدوا السواق و الحرس على جنب.. تحت تهديد السلاح.. و بعدين ينتزعوا هوياتهم.. و يقولولهم:

"انتوا عرفتونا.. بس معانا هوياتكم.. يعني معانا عناوينكم و عناوين اسركم.. زي ما تقدروا تأذونا.. نقدر نأذيكم"..

بعدها بيسرقوا العربية.. وأحيانا بيسيبوا "بقشيش" سخي للحرس و السائق.. اللي طبعا محدش فيهم حيقدر يتكلم..

سرقة و تهريب مخدرات.. خمور.. نقود.. بضائع مغشوشة.. تجارة بشر..عصابة "آل كابوني" اشتغلت تحت قيادته في كل الموبقات اللي ممكن تخطر على بالك..

لو في حد شهد ضد عصابة كابوني.. كانت العصابة بتقتله.. لو في شرطي اتعرض للعصابة كان بيتقتل.. لو في قاضي حكم ضد العصابة كانوا بيغتالوه..

الخوف و الرعب عم البلاد.. و كان يكفي إن اسم "آل كابوني" يذكر في مكان عشان الكل يخاف.. لدرجة إنهم بقوا يخافوا يذكروا اسمه بعد كده.. 

بالضبط زي ما احنا بنقول علي السرطان "المرض اللي مايتسماش" و "المرض الوحش"..  سموه "الرجل ذو الندبة Scarface".. لإن "كابوني" كان عنده ندبة مزدوجة بشعة على خده الأيسر..

"كابوني" كانت ملامحه طفولية جدا.. بس كان بلا قلب.. و عيّش الناس في رعب.. لدرجة إن الناس بقت أحيانا بتعرف حيضرب ضربته فين و امتي و تفضل ساكتة.. لو حد من رجال "كابوني" اغتصب ست.. بتفضل ساكتة عشان تحمي اسرتها.. لو قتل ابن أمام عيون أمه.. بتفضل ساكتة عشان تحمي ابنها الآخر..

عمل مذابح مروعة.. و محدش خلاص قادر عليه.. لحد ما ظهر على مسرح الأحداث "إليوت نيس Eliot Ness".. الراجل اللي في الصورة دا.. سنة 1925..

"إليوت" كان رجل "موسوعي Polymath".. خبير اقتصاد و رجل قانون و علم نفس و موسيقي بارع.. 

بينضم "إليوت" لقوات الشرطة على كبر.. سنة 1926.. و بيبدأ حرب ضروس ضد "كابوني".. "إليوت" مكانش خايف.. بالرغم من محاولة اغتياله أكتر من مرة.. مكانش همه شيء سوى إن العدالة تتنفذ..

طبعا مش عارف يمسك "كابوني".. كل ما يجيب شهود على جريمة يقتلهم له.. المجني عليه يغير كلامه.. إلخ..

طبعا مع جيش جرار من المحامين التابعين لـ"كابوني" بيلاقوا له ألف ثغرة و ثغرة... بس "إليوت" مابيسيبهوش.. بيفضل ينخور وراه.. 

يبدو إن الحق دائما قوي مهما بدا العكس.. لإن "كابوني" بيبدأ يخاف من "إليوت" اللي لا بيخاف و لا يرتشي.. و بيهدي نشاطه تماما.. 

و ذات صباح ممطر في أحد ايام أكتوبر.. سنة 1931.. بيفاجأ "كابوني" برجال المباحث الفيدرالية بتقتحم بيته.. و تلقي القبض عليه.. و لما بيثور عليهم لأنه فعلا مارتكبش أي عمل غير قانوني مؤخرا.. بيدخل أمامه "إليوت نيس" مبتسماً في تشف.. و بيعلن له إنه تهرب من دفع الضرائب عن عامي 1928 و 1929.. بالرغم من إن دخله ازداد في الفترة دي لسبب مجهول.. بس مدفعش اي ضرايب على الدخل دا..

بيدخل كابوني السجن بعد كل اللي عمله بتهمة تافهة.. "التهرب من الضرائب".. "كابوني" كان مصاب بالزهري من علاقاته الجنسية الغير شرعية.. و دا بيؤدي لإصابته بالجنون الناجم عن الزهري العصبي لاحقا.. و بتتدهور صحته و بيموت.. و بتنهار عصابته من بعده و تتفكك..

عصابة "كابوني" و اللي اتعرض له الضحايا و "إليوت".. بيخلي بعد كده  الولايات المتحدة تفكر في برنامج جديد.. يقفل الطريق على ظهور أي مصيبة زي "كابوني".. فعملت برنامج اسمه "برنامج حماية الشهود Federal Witness Protection Program"...

القانون دا نفعهم جدا في حربهم ضد الجريمة المنظمة.. و إرهاب عصابات المافيا.. و الجماعات الدينية المخبولة زي الـ "كو كلوكس كلان Ku Klux Klan"...

عصابات كتير بيبقي فيها ناس ضميرها صحي.. أو من افراد العصابة ناس أسرهم عايزة تبلغ عنهم و خايفة من انتقام الباقين.. 

لو مفيش برنامج لحماية الشهود محدش حيساعدك.. و ياسلام بقى لو الشاهد اتقتل.. ابقى شوف مين تاني حيفكر حتى يشهد زيه و يقدملك أدلة لا تقدر بثمن توفر عليك كتير.. جهد و مال و أرواح...

البرنامج مش صعب.. اسم جديد و تغيير بسيط في الشكل.. صبغة شعر.. قصة شعر مختلفة.. عدسات.. و تاريخ ورقي حكومي ممكن يتدبر في لحظات.. و حياة جديدة في محافظة جديدة.. مع متابعة شرطية بشكل روتيني دوري..

"مريم" اللي أدلت بشهادتها امبارح على الهواء و كشفت اماكن لمعسكرات الإرهاب و بلغت عن أسرتها.. شاهد جدير بحماية برنامج زي دا.. 

مينفعش نكون بنحارب الإرهاب و بنطالب الناس تساعد و هي بلا حماية من أي نوع و عرضة للانتقام.. و يبقى معندناش برنامج زي دا.. برنامج حماية الشهود موجود في كندا و إسرائيل و سويسرا و الولايات وانجلترا و نيوزيلاندا.. و حتى تايلاند...

في رجل.. ربة منزل.. دلوقتي حالا.. لهم جار مجرم بيصنع قنابل.. و هم عارفين.. و مش قادرين يبلغوا.. خايفين...

في كام "مريم" في سيناء؟

لو في برنامج زي دا يغطيهم.. لو حسوا بالأمان.. متهيألي مش حناخد وقت كتير لحد ما نقضي على الإرهاب أو الجريمة المنظمة عموما بشكل تام..

No comments:

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

موقع و دليل موجز مصر