Slide Ads

مفتاح دوت مى | مفتاحك لعالم أجمل

Wednesday, April 13, 2016

إيطاليا تنشيء اكبر ٣ مناطق لوجيستية في مصر رغم سحب السفير

أكد عدد من خبراء الاقتصاد أن تصاعد الأزمة بين مصر وإيطاليا على خلفية مقتل الطالب الإيطالى جوليو ريجيني في القاهرة في 3 فبراير الماضي، وإرسال فريق إيطالي إلى القاهرة للتحقيق في مقتل الطالب، وأخيرًا استدعاء السفير المصري بإيطاليا لاستيضاح بعض الأمور حول قضية القتل، لن تشكل تهديدًا على الاستثمارات الإيطالية المصرية، مشيرين إلى أن الغرض من أزمة "ريجينى" سياسي، ولن يضر الاستثمار المصري في شيء لأن مصر منطقه جاذبة للاستثمار.
كانت إيطاليا قد درست إقامة 3 مناطق لوجستية في محافظات بني سويف وقنا والبحر الأحمر، لحفظ وتخزين الحبوب والخضر والفاكهة وتعبئة السكر، وذلك للحد من المهدر منها، وتقليل تكاليف النقل، بقيمة 28 مليون دولار.

بعد تصاعد أزمة ريجيني..
وتقوم حاليًا بإقامة 10صوامع أفقية لتخزين الأقماح محل شون ترابية بسعة تداول نحو نصف مليون طن سنويًا باستثمارات 17 مليون دولار في مناطق الحسنية، وصان الحجر بمحافظة الشرقية وكوم أبو راضى بمحافظة بني سويف والخانكة بالقليوبية ودمياط، وذلك ضمن برنامج مبادلة الديون الموقع بين مصر وإيطاليا بقيمة 45 مليون دولار.

بعد تصاعد أزمة ريجيني..
جاء ذلك خلال اجتماع وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور خالد حنفي، والمستشار الإيطالي لبرنامج مبادلة الديون المصرية الإيطالية جويدو بنيفنتو، والدكتور إسماعيل الفرماوي الخبير بمكتب الوكالة الإيطالية بالقاهرة، وحضره عاطف سعد رئيس قطاع مكتب وزير التموين ودينا حامد ووائل عباس معاوني وزير التموين، وحنان الكيك مسئول العلاقات الخارجية بالوزارة.
وقال حنفي: "إن المنطقة اللوجستية المقترح إقامتها بمحافظة قنا، ستكون مخصصة لتعبئة السكر وذلك لوجود العديد من مصانع السكر في هذه المنطقة، وستقام على مساحة 20 ألف متر مربع، وقد تكون قريبة من أو بداخل مصانع السكر، وسيكون بها خط لتعبئة السكر يوازي كفاءة خط التعبئة الذي أقامته الشركة العامة لتجارة الجملة في السادس من أكتوبر، والذي يصل إنتاجه إلى ألف طن يوميًا، ويقترح استخدام السكك الحديدية في نقل كميات السكر وسيتم بحث ذلك مع وزارة النقل".
وأضاف "إنه سيتم إقامة منطقة لوجستية أخرى بسفاجا بمحافظة الأحمر بالقرب من ميناء سفاجا وسيكون بها خط لتعبئة الخضر والفاكهة بالمشاركة مع شركتي قها وإدفينا وإنشاء خط إنتاج للخضار المجمد بهدف توفيرها للاستهلاك المحلي والتصدير إلى دول الخليج مع دراسة إقامة نقطة حجر صحي ومجزر آلي لتقطيع اللحوم ومعالجة الجلود خاصة، وإنه يتم استيراد العجول الحية عن طريق ميناء سفاجا.
بعد تصاعد أزمة ريجيني..
وذكر أن المنطقة اللوجستية الثالثة ستكون لتخزين الحبوب والأقماح ومقترح إقامتها في محافظة بني سويف بمنطقة كوم أبو راضي، وستكون قريبة من خط السكة الحديد ليتم استخدام القطار في نقل القمح إلى المطاحن.
وأكد أن إقامة المناطق اللوجستية يأتي في إطار حرص الدولة على الحفاظ على الأقماح والحبوب، وحفظ وتوفير السلع والخضر والفاكهة بمنطقة الصعيد طوال العام،  وبأسعار مخفضة حيث سيتم تخزين السلع وقت وفرة الإنتاج بدلا من إهدارها، وطرحها في كل فروع المجمعات الاستهلاكية، ومنافذ البيع التابعة لوزارة التموين بأسعار مخفضة خلال ندرة الإنتاج والفاصل بين العروتين؛ ما يمنع تذبذب الأسعار، والحد من ارتفاعها.

بعد تصاعد أزمة ريجيني..
وتعقيبا على ذلك، قالالدكتور شريف الدمرداش، الخبير الاقتصادي، أن أزمه الشاب الإيطالي "ريجينى" واضحة للجميع، ويعلمون بأنه جارٍ تسييسها، وقد يكون هذا بسبب ظروف الانتخابات المحلية في إيطاليا الحالية أو الضغط على مصر، مشيرًا إلى أن هذا التسييس لن يعرض العلاقات الاقتصادية بين البلدين إلى الخطر، ولن يؤثر على الاستثمارات في مصر.
وأضاف الدمرداش في تصريح لـ"البوابة نيوز"، أنه من الغباء أن تهدر إيطاليا مصالحها الاقتصادية مع مصر، وستقوم بإنشاء 3 مناطق لوجستية في محافظات بني سويف وقنا والبحر الأحمر، لحفظ وتخزين الحبوب والخضر والفاكهة وتعبئة السكر، وذلك للحد من المهدر منها، وتقليل تكاليف النقل، بقيمة 28 مليون دولار، وتقوم حاليًا بإقامة 10 صوامع أفقية لتخزين الأقماح، إضافة إلى العلاقات في التنقيب على البترول، موضحًا بأن أوروبا تعتبر ثاني شريك لمصر تجاريا والاتحاد الأوروبي.
بعد تصاعد أزمة ريجيني..
وفى السياق ذاته نفى الخبير الاقتصادي الدكتور، مختار الشريف، تعرض الاستثمارات الإيطالية في مصر إلى الضرر، قائلا:" المصالح تتصالح"، مشيرًا إلى أن مصر منطقه جاذبة للاستثمار لكل دول العالم، وإيطاليا تعلم ذلك جيدًا، وتعلم أيضًا أنها إذا أنهت استثماراتها في مصر سيأخذ مكانها الكثير.
وأشار الشريف إلى أن المعارضة الإيطالية هي من تقوم بإثارة البلبلة حول مقتل "ريجينى"، والمعروف بأنهم يسعون إلى ذلك لأهداف سياسيه وليس حزنًا على مقتل مواطن لهم، موضحًا بأن الحكومة الإيطالية لا تستطيع حماية مواطنيها خارج إيطاليا، مؤكدًا على أن خطاب الحكومة الإيطالية موضوع دعائي فقط، ومجرد كلمات إعلامية لن تشكل أي تهديد أو خطر على الاقتصاد بين البلدين.

No comments:

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

موقع و دليل موجز مصر